اليوم نقف للفكر الحر بقلم وسام شرف الدين

مقدمة

لجمعية الفكر الحر

 قال آدم لي ذات مرة: “ليس فقط لا يوجد شيء نكسبه من خلال تصديق كذب ، ولكن هناك المثير الذي نخسره عندما نضحي بأداة العقل التي لا غنى عنها على مذبحة الخرافات”.

 التفكير الحر ما هو الا الحرية المطلقة في البحث عن الحقيقة والحياة الأفضل.

 إن التحرر من جميع الأفكار السلبية والمضللة المكتسبة من المجتمع أو عن طريق الميراث ، و التي تقف ضد تقدمنا.

 إنها حرية أن نعتز بالجمال والحكمة من تراثنا وثقافتنا ونرفض ما هو ضار أو مؤذي. 

 بالنسبة لصاحب الفكر الحر، لكي تعتبر الفكرة صحيحة ، يجب أن تكون قابلة للاختبار وقابلة للتحقق ومنطقية.  اصحاب الفكر الحر يرفضون الشمولية من أجل الشمولية. يقف اصحاب الفكر الحر في تحد لقوة الإيمان الجماهيري لتلقين الإيمان بدلاً من التماس العقل من خلال المنطقية و الوعي.

 الصراع بين المنطق والعقل والتجريبية ضد السلطة والتقاليد والعقيدة قديم قدم الإنسانية نفسها.  عبر التاريخ ، “لم تكن فكرة تكوين الأفكار والآراء الخاصة بك بدلاً من قبول أفكار الآخرين دون أدلة كافية” فكرة شائعة في المجتمعات الشمولية.  لا يمكنك إخضاع الإنسانية للرق ، وعدم المساواة ، وقمع الأقليات والنساء إذا سمحت بالتفكير الحر.

 تم تشكيل الندوة لاحتضان وتعزيز الفكر الحر في مجتمعاتنا.  تتمثل رؤيتها في بناء مجتمع فكر حر، يعزز الإبداع والتفكير النقدي والثقافة والفنون ، ويحتضن العلم والعقل ، ويحتفل بالتنوع.  نؤمن بالفصل بين الدين والدولة ، والدفاع عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

 اذاً اليوم،

 نحن نقف مع العقل ، مع التقدم ،

 لجميع المكتبات والكتب التي أحرقت ،

 نقف لجميع العلماء والكتاب والفنانين في العالم ، وخاصة العالم العربي الذين تعرضوا للتهديد أو العزلة أو الطرد أو السجن أو التعذيب أو القتل بسبب تفكيرهم الحر أو تعبيرهم الحر ،

 لابن سينا ، ابن رشد ، أبو العلاء المعاري ،

 نقف ليعقوب بن إسحاق الكندي ، نصير الدين الطوسي ، جابر بن حيان ، عبد الله بن المقفع ، الذي صلب و شوي أمام الناس لأفكاره ،

 لكل مفكر ديني أو علماني تعرض للاضطهاد بسبب تفكيره الحر ،

 لفرج فودة ومهدي عامل،

 لعلي الوردي وعلي شريعتي،

 نقف لنجيب محفوظ ، العربي الوحيد الذي فاز بجائزة نوبل للآداب على الإطلاق ، والذي تعرض للطعن في الرقبة بسبب تهمة التجديف.

نقف لفدوى طوقان ، لمنال الشريف ، للجين الحذول ، لنوال السعداوي ، لياسمان العرياني،

 لجميع سجناء الرأي في كل مكان ،

 لجميع المحرومين من الحق الأساسي في تقرير المصير وجميع الذين يعانون من الفصل العنصري والأزمات الإنسانية المستمرة.

 لرمز التحمل والمقاومة في العالم ، فلسطين.

 نقف لهم جميعاً و لأمثالهم ، ونقف لمستقبل أبنائنا ومستقبل العالم ، الذي هو مليء بالتحديات المتمثلة في العقيدة العمياء متنكرة للعلم، و الطمع المتنكّر للمساواة ، والقبلية المتنكّرة للوحدة الانسانية،

 .. نقدم لكم جمعية الفكر الحر لمواصلة حمل شعلة الفكر الحر وحرية العقل وحرية التعبير الإنساني إلى الأمام …

 شكرا لدعمكم!  ارجو أن تنضموا الينا!

Published by W

Wissam, Wesley, or simply W, is an educator, writer, entrepreneur, engineer, activist, ex-Imam, humanist, liberal thinker with interest and mediocre attempt at many takes of life. A modern confused Renaissance man, who uses doubt as a path for emancipation and science as a road towards enlightenment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: